علم النفس والأدب جديد هيئة الكتاب

صدر مؤخرا عن الهيئة المصرية العامة للكتاب ، برئاسة د.هيثم الحاج علي، كتاب بعنوان “علم النفس والأدب” أسئلة حائرة وإجابات مراوغة للدكتور محمد حسن غانم.

العلاقة بين علم النفس والأدب علاقة قديمة وجدلية ومتشابكة ومن المفترض أن تكون علاقة تفاعل وتبادل واستمرارية ذلك لأن الأديب يستفيد من نتائج دراسات ونظريات علم النفس ، وكذلك علم النفس يستفيد من نتائج العملية الإبداعية فى كافة مناحيها ، ويؤكد المؤلف على أن فرويد ما كان له أن يكتشف كل هذه الاكتشافات التى شكلت محاور وأعمدة أساسية فى نظرية التحليل النفسى لولا انه قرأ وطالع الأساطير والآداب القديمة سواء اليونانية او المصرية او الهندية او الصينية.

يأتي هذا الكتاب كمحاولة لفض المجهلة وسوء التفاهم بين علم النفس والأدب ، وينقسم الكتاب إلى جزأين الجزء الأول بعنوان “التأصيل” ويضم عدة فصول تساعد على زيادة الفهم المتبادل ما بين علم النفس والأدب.

وأما الجزء الثانى بعنوان “التطبيق” ويقدم نصوصا قام المؤلف بقراءتها قراءة نفسية مستفيدا من تخصصه فى مجال علم النفس فى كيفية فهم النص أو المنتج الأدبى وأيضا مستفيدا من معرفته بالعملية الإبداعية وكيف يمكن لعلم النفس أن يستفيد منها.

×